الجمعة، 10 فبراير، 2012

ايها الوطن الكسول

ايها الوطن الكسول الم يعد لأنين موتاك صدى في سمائك.. 

ايها الأب الذي اعتزل مهنة الأبوه وقرر ان يكون وليد احزاننا 
لاتفرح كثيرا فليس لسعادتنا حجم ابوه فلاتزال بحاجة الى التبني.. 

ايها الوطن المنفي لاتبحث كثيرا عن ارضا تحط بها رحالك 
فلم نعد سوى مشردين وطن ومنفيين بيت وايتام اب لانأوي حتى ارواحنا.. 

فلنبحث اذا نحن وانت عن وطن يحتضن منفانا..